احتراف التسويق الإلكتروني

احتراف التسويق الإلكتروني


احتراف التسويق الإلكتروني

  • التسويق الإلكتروني هو جذب العملاء لشراء المنتجات والخدمات فقط. بالتأكيد هذا هو الغرض الرئيسي لأي عملية تسويقية [زيادة الربح]. ولكن في بعض الأحيان قد تكون هناك بعض الأغراض الأساسية للعملية التسويقية بجانب هذا الغرض أيضاً.
  • تكوين قائمة بريدية قوية، تساعد علي زيادة الوعي بالعلامة التجارية.
  • زيادة أعداد العملاء. ومعرفة العملاء المستهدفين بشكل أكبر، زيادة التحويلات الخاصة بالموقع، كل هذه الأغراض هي أغراض مهمة أيضاً وتساهم بشكل كبير جداً في زيادة ربح الموقع.
  • يتمتع التسويق الإلكتروني بالعديد من الامتيازات مثل سرعة ودقة وسهولة العملية التسويقية.
  • وجود العديد من الأدوات الفعالة التي يُمكن أن تُساعد على زيادة التحكم في عملية التسويق. تحقيق نتائج إيجابية أكثر بكثير من أي نوع آخر من أنواع التسويق، القدرة على الوصول لأكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين في أقل وقت.
  • وبالتالي إذا كان لديك عمل تجاري عبر الإنترنت أو خارجه، فلا تتردد لحظة واحدة في القيام بالتسويق لنفسك عبر الإنترنت. ولذلك دعونا نقدم أبرز المعلومات التي دور حول احتراف التسويق الالكتروني تابعونا. 

احتراف التسويق الالكتروني

أولا: التسويق بالمحتوى

  • يعتبر  هو الأساس بين كل أنواع التسويق المختلفة، المحتوى.هو الشيء الوحيد القادر على الحفاظ على عملائك الحاليين وجذب عملاء جدد في نفس الوقت، وزيادة الأرباح، وزيادة معدلات التحويل، وارتفاع نسب النقر، وغير ذلك الكثير.
  • ولكن كل ذلك لا يمكن تحصيله إلا إذا استطعت أن تقوم باستراتيجية التسويق المناسبة. ومعرفة الأساسيات التي يجب أن تقوم ببناء المحتوى الخاص بك عليها، ولكي تتمكن من عمل ذلك أنصحك القيام بالخطوات التالية :

ثانيا: التسويق بالعمولة

  • التسويَق بالعمولة أحد أنواع التسويق الإلكتروني المنتشر، والذي حظى بشُهرة واسعة جداً في السنوات الأخيرة.
  • تعتبر فكرة التسويق بالعمولة تعتمد على أن أصحاب المتاجر الإلكترونية أو أصحاب السلع أو أصحاب مواقع التجارة الإلكترونية. بمختلف أنواعها يقومون بتخصيص جزء من سعر المنتج أو اشتراك الخدمة التي يقدمها للمسوقين الذين يعملون لصالحهم ويجلبون لهم العملاء.

ثالثا: التسويق من خلال منصات التواصل الاجتماعي

  • لا يستطيع أي رجل أعمال أو أي صاحب بيزنس أن ينكر أن العدد الأكبر من العملاء أصبح يتركز بشكل أساسي على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة.
  • حيث تحتوي منصات التواصل الاجتماعي على عدد هائل من المستخدمين المتواجدين بشكل فعلي كل يوم. وذلك طبقاً للإحصائيات حيث أثبتت أن الشخص العادي يقضي ما يقارب من 40 دقيقة يومياً على منصات التواصل الاجتماعي.
  • بالإضافة إلى أن هناك أشخاص يقضون أكثر من نصف يومهم على منصات التواصل الاجتماعي.
  • أثبتت بعض الدراسات الأخيرة المُتعلقة بفيسبوك أن لدى موقع فيسبوك ما يُقارب من مليار مستخدم نشط شهرياً.
  • وطبقاً للقاعدة المشهورة في عالم التسويق “اذهب إلى حيث يوجد جمهورك.
  • فإنه من غير المنطقي أن يستغني أي شخص تجاري عن منصات التواصل الاجتماعي في الترويج لعمله.
  • بالإضافة إلى أن منصات التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة قامت بتحسين الإعلانات الخاصة بها بشكل كبير جداً. حيث أصبحت هناك قدرات استهداف عالية لاستهداف جمهورك بشكل دقيق.
  • بالإضافة إلى القُدرة على عرض منتجك أمام الجماهير في الوقت المُناسب.
  • القدرة على تجديد إعلاناتك مرة أخرى أمام الجمهور الذي أبدى تفاعلاً مع إعلاناتك بأي شكل من الأشكال.
  • كل هذه الأمور تساهم بشكل كبير جداً في نجاح حملاتك التسويقية. ولذلك حاول في كل وقتٍ وحين أن تستغل منصات التواصل الاجتماعي لصالح عملك، ولا تتردد لحظة في التسويق لنفسك من خلالها.

رابعا: التسويَق عبر البريد الإلكتروني

  • قد يخبرك الكثير من الأشخاص بأن الترويج من خلال البريد الإلكتروني من الطُرق القديمة التي اندثر تأثيرها تحت التراب. واستخدام هذه الاستراتيجية في الوقت الراهن لن تحقق لك أي نتائج إيجابية.
  • ولكن دعني أخبرك أنه بالرغم من أن التسويق من خلال البريد يعد من أقدم الطرق حالياً. إلا أنه لا يزال أكثرها شيوعاً وفاعلية، فإنه وفقاً للإحصائيات فقد وصل عدد مستخدمي البريد الإلكتروني إلى 3.9 مليار مستخدم في عام 2020. ومن المتوقع أن يواصل ارتفاع عدد المستخدمين حتى يصل إلى 4.3 مليار مستخدم في عام 2023
  • بل إن الشركات الرائدة في عالم التسويق ذكرت أن متوسط العائد أو الربح في التسويق عبر البريد الإلكتروني. يقدر ب 38 دولاراً لكل دولار أمريكي يتم إنفاقها.
  • وفقاً لهذه النتائج، فإن التسويق عبر البريد الإلكتروني باقي ويعتبر من أكثر طرق التسويق الإلكتروني فاعلية.
  • ولذلك احرص على أن تنشئ قائمة بريد إلكتروني قوية تحتوي على عدد كبير من المتابعين والمشتركين.
  • ثم بعد ذلك تبدأ في اتخاذ نهج الاستراتيجيات الحديثة التي أثبتت فاعليتها للحفاظ على مشتركي القائمة البريدية، مثل عدم إرسال رسائل مطولة بتاتاً.
  • إمداد مشتركي القائمة البريدية بمحتوى حصري خاص بهم غير الموجود على موقعك أو مدونتك.
  • تقديم بعض الهدايا والجوائز أو التخفيضات على بعض المنتجات أو الخدمات الخاصة بك لمشتركي القائمة البريدية.
  • كل هذه الأمور ستعمل على جذب الكثير من الأشخاص للتسجيل في قائمة البريد الإلكتروني الخاصة بك.
  • والحفاظ على المشتركين الموجودين بالفعل مما يخلق لك فرص نجاح أكبر عند القيام بعمليات تسويقية من خلال رسائل البريد الإلكتروني.
  • الجدير بالذكر أيضاً أن هذه الاستراتيجيات التي ذكرناها ساهمت في زيادة معدل النقر على الرسائل بشكل كبير جداً. لذا حاول أن تضعها في الحسبان ولا تتجاهلها.

خامسا: التسويق عبر المُؤثرين

  • يعتبر هذا النوع من التسويق من الأنواع الحديثة، ومما أدى إلى انتشاره في الفترة الأخيرة هو وجود العديد من منشئي المحتوى. وانتشارهم بشكل كبير جداً في مختلف المجالات.
  • يعتمد هذا النوع من التسويق على الأشخاص الذين يمتلكون عدد كبير من المتابعين.
  • حيث تقوم الشركات الكبرى أو أصحاب العلامات التجارية بالتواصل مع الأشخاص المؤثرين في مجالاتهم من أجل تجربة المنتج الخاص بالعلامة التجارية.
  • وإذا اقتنع المؤثرين بالمنتج وأثبت المنتج جودته يقوم الشخص المؤثر بعرض المنتج أمام متابعيه والتوصية بشرائه.

عوامل انحراف التسويق الإلكتروني 

 تعرف على عميلك

  • معرفة من هو عميلك بالضبط، ومعرفة لمن تريد أن تصل هو أمر في غاية الأهمية نحن في عصر طفرة المعلومات. وبالتالي يجب أن يكون لرسالتك صدى لدى الجهور ولن يحدث ذلك إلا عندما تُقدم رسالتك لأشخاص يقدرون ما تقدم بالفعل.
  • فإذا حاولت التواصل مع الجميع دون تحديد جمهور مستهدف فسينتهي بك الأمر إلى الاتصال بلا أحد.
  • حاول أن تنشئ شخصية للعميل الخاص بك.
  • كما يجب أن تجعل لنفسك ملف تعريف للعميل المثالي يتضمن الكثير من التفاصيل. حول هذا العميل مثل اهتماماته، أسلوب حياته، أهدافه، المنطقة السكنية التي يعيش بها.
  • كما يمكنك ان تجمع معلومات أُخرى قد تُساعدك على استهداف الفئة الأمثل من الجمهور.
تأكد من أن المنتج أو الخدمة الخاصة بك تحل مشكلة لدى العميل

الأمر الثاني،

  • وهو أيضاً من الأمور التمهيدية للعملية التسويقية، ولكنه هام جداً لنجاح الحملة التسويقية الخاصة بك. فعندما يقوم أحد الأشخاص بشراء منتج ما أو الاشتراك في خدمة معينة، فإنهم يتطلعون دائماً إلى حل مشاكلهم.
  • و كلما تمكنت من فهم التحديات والمشكلات التي يواجها عميلك المثالي بشكل أفضل.
  • لذلك كان من الأسهل بالنسبة إليك أن تضع نفسك كإجابة لما يُحاول العميل تحقيقه، انظر دائماً من منظور العملاء وحاول التفكير في المشكلات التي لديهم، وما هي أهدافهم وتطلعاتهم.
  • ستُساعدك هذه الأمور على فهم نظرة العميل وبالتالي سيكون من السهل بالنسبة لك التطوير في منتجاتك وخدماتك لإرضاء هذا العميل بشكل أكبر.

كن واضحاً بشأن قيمتك

  • يعتبر احتراف التسويق الالكتروني من الأمور التي يجب أن تراعيها في حملاتك التسويقية أن تحرص على عدم المبالغة في قيمة منتجك.
  • و الأفضل أن تقوم انت بتوضيح القيمة الحقيقية للمنتج، و القيام بعرض الأشياء التي تميزك عن منافسيك.
  • حيث أنك لست المصدر الوحيد للمنتج أو الخدمة التي تقدمها، وحتى ان كنت المصدر الوحيد وهذا شبه مستحيل.
  •  فهناك منتجات وخدمات مشابهة، لذلك حاول أن تكون صادقاً في عرض مميزات منتجاتك وخدماتك وحاول أن تجعل نفسك متميزاً دائماً بين منافسيك.
قد يهمك ايضاً :-

التسويق عبر الأنترنت

تواصل معنا لمعرفة المزيد عن التسويق الإلكتروني و احصل علي الاستشارات المجانية من فريق ذو خبرة كبيرة في مجال التسويق  وتصميم وبرمجة المواقع لا تنسي ان تسأل عن شركاء النجاح .

لا تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *